جارٍ التحميل...

الأربعاء، 24 فبراير، 2010

مجموعة قصائد في قرية الأبناء

المناسبة:
هذه الأبيات الشعرية قالها الشيخ/ شائق بن عبدالله بن شائق آل شائق الحوالي (غفر الله له ورحمه) في العام الهجري 1364هـ, أثناء زيارته لقرية الأبناء في محافظة بلجرشي. وقد كان في معيـّته في تلك الزيارة الوالد/ عبدالله بن علي الغانم الحوالي (الملقـّب: بالفقيه) (غفر الله له ورحمه). وكانت مناسبة الزيارة دعوة كريمة من/ محمد خثعمي الأبنوي (رحمه الله), وذلك أثناء الإجازة الصيفية والتي قضاها الشاعر في المنطقة. ثم أقام الحضور اللعب (الشبكي) بهذه المناسبة بعد تناول العشاء على شرف الشيخ شائق الحوالي والوالد عبدالله الغانم. حيث بدأت السلسلة الشعرية بالقصيدة الأولى التي قالها أحد كبار السن في قرية الأبناء والتي قام بالرد عليها الشيخ شائق الحوالي. وبعدها اعتذر صاحب البدع الأول عن المواصلة إلا أن الشيخ شائق الحوالي استمر في طرح القصائد بدعها وردّها على نفس القافية الأولى:

البدع: (قاله أحد كبار السن في قرية الأبناء)
الصبح قد زاع قم يا شعشعي صلـّه

وان كنت متفقه(ن) يا شيخ صل بنا
الرد: (للشيخ/ شائق الحوالي, غفر الله له)
سلام يا قيف حب القلب ياصل له

شائق تمشى وفي دربه وصل الابناء
فيما يلي يواصل الشيخ شائق الحوالي السلسلة الشعرية بدعاً ورداً :
البدع:
يا الله في نوّ له برق(ن) وراعد له

مرّت وقوت(ن) وفيها مات جاهلنا
الرد:
عبدالعزيز العرب تمشي وراء عدله

خو نورة انعم علينا ما تجاهلنا

البدع:
يا ليتني عند ابو تركي ونائب له

لكنّ فين الملك عني وانا فينا
الرد:
مسا  لك الهمّ يا قلبي.. وانا يا ابله

اصحاب واحباب ما بعدا تنافينا


البدع:
ايبلـّه يا تَ العلوم ايبلـّه ايبلـّه

ما شيء عدالة ظلمتوني وشي غبنا
الرد:
اشوف ريم الفلا ويبلـّه يبلـّه

ضمّيت صوتي مع صوته وشيغبنا

البدع:
قلبي تعذب مع الصاحب وراح لـّه

يا جاري امسك بيدي لا تغرّبنا
الرد:
توطنوا بدونا حلـّة وراء حلـّة

واحنا تركنا الوطن يا ما تغرّبنا

البدع:
قالوا حوالي ومن جابه ومن دلـّه

تعبت يا ناس والحاسد متعـْبنـّا
الرد:
شربت قهوة بها هيل(ن) ومن دلـّة

من بعد شحم الغنم خذنا متعْ بنـّا



البدع:
رح يا ذميري لقاضي المحكمة قل له

حنا على العز ما ضاعت مذاهبنا
الرد:
السمن والشحم ما جابوه من قلـّة

نقل لهم كان, ويقولوا ماذا هبنا

البدع:
مني سلام(ن) على الوادي ومن حلـّه

وفي لحانا غروس البن وشـُرّبنا
الرد:
النحل ينفع مع من حط منحل له

ومن رحيق العسل نأكل وشرّبنا

البدع:
ما يصلح البيت ذا يبنى على جلـّة

قامت بيوت(ن) وهدّوها وشيء يبنى
الرد:
الشيب يا ناس هل يوجد علاج(ن) له؟

كنا صغار(ن) وشبـّان(ن) وشيـّبنا
البدع:
اذا ذرينا الذرو نذرا في الملـّة

ونصرم الزرع ونجمـّع حبايبنا
الرد:
ما عيني ارافق اللي خالف الملـّة

الدين لله وحده يا حبايبنا

البدع:
حجيت والله شافاني من العلـّة

من راح للحج يتعب, والمزار اعنا
الرد:
الله يجيب المطر للزرع ويعلـّه

لولا نزول المطر ماتت مزارعنا

البدع:
الله يحميني انا وانت (م) الزلة

وفي طريق الهدى ربي مساعدنا
الرد:
محمد الابنوي فارش لنا زلـّه

نروح بعد الغداء وفي المساء عدنا

البدع:
عيذوا من ابليس والشيطان والجـِنـّة

وادعوا لقيف(ن) به الليلة تشرّفنا
الرد:
بلادكم ريت فيها النار والجنة

نبدي من اثرب لواديكم وشرّفنا

البدع:
من يتق الله صلى الفرض والسنـّة

نقوّم الدين ونعمّر مساجدنا
الرد:
من جود الاجواد كل بالناب والسنـّة

اجواد وقت الظهيرة والمساء جدنا

البدع:
ازفر على ما جرى وازيدها ونـّة

من يوم الاحباب لا فادوا ولا فدنا
الرد:
نفوسنا للمعالي ما تهاونه

وعدوّنا ما قدر يقرب روافدنا

البدع:
سلام ما لاح برق(ن) والمطر هلـّه

وتزيد الافراح لو كنا تناسبنا
الرد:
الجيب ما فيه لا قرش(ن) ولا هلـّة

وقلـّة المال والله ما تناسبنا

البدع:
والله ما عاد معي ذلـّة ولا كلـّة

من يوم انا واهل الابناء ترافقنا
الرد:
الزين لـِن كان ما ريته ايلاك لـّه

من بعد الاوقات ذي مرّت ترى فقنا

البدع:
محمد اكرم بني عمه بلا منـّة

ومن حوالة رست عنده مراكبنا
الرد:
العافية من وليفي والبلى منـّه

بالعشر وقعت له والحق راكبنا

البدع:
دقت طبول الفرح والزير له حنـّة

عيـّت ليالي السعادة لا تفرّقنا
 الرد:
حافظ على كحل عينك والقدم حنـّه

كيف اقدر اصبر وتصبر لا تفارقنا

 البدع:
احاول ارد راعي الجهل من جهله

واقول حيلوه لا يحظر ملاعبنا
 الرد:
الدين منجاه لابن آدم ومنجى اهله

والحمد لله لا نجهل ولا عبنا

 البدع:
من يظلم الناس لا يرحم ولا كلـّه

من الوزارة طـُردنا من وظايفنا
 الرد:
لو صاحبك عسل(ن) لا تاكله كلـّه

وبعد شكر الاله اشكر مضيفنا

 البدع:
اُخذ فؤادي ومقطوع الرجاء شلـّه

ليته تعامل مع غيري وريـّحنا
 الرد:
يتوقف الطير من صوته لا شلـّه

وانا كما العود لا منه وري يحنى

 البدع:
ارتاح من راعي المعزى وراع ابله

لا عاد يرعى حلاله في مراعينا
 الرد:
في العصر الاوّل وهو عنتر وراء عبلة

يقولوا الناس ظالم ما يراعينا

 البدع:
ويش الذي يشربه واقول ويش اكله

راضي ومرتاح واصحابه محازينا
 الرد:
خجلان نور القمر يا ناس من شكله

نراه يكسف وصاحبنا محا  زينا


 البدع:
الزيت ما يقبله جسمي ولا مهله

أما العسل صاحبه هب له ولاجينا
الرد:
أقل له اصبر ولا هب لي ولا مهلة

وكأننا ما بعد رحنا ولا جينا


‏هناك تعليق واحد:

uthrub يقول...

نفوس وهمم عالية . رحمة الله عليهم .